كليــة العـلـوم الاســلامـيــة

 

تأسست كلية العلوم الإسلامية عام 2008م

مدة الدراسة فيها أربع سنوات وتمنح شهادة البكالوريوس في العلوم الإسلامية . وتقبل خريجي الفرعين (العلمي والأدبي) ضمن النسب التي تحددها الكلية كطاقة استيعابية وتقرها الجامعة.

تهدف الكلية إلى تهيئة الملاكات التربوية والعلمية المتخصصة بالدراسات الإسلامية وتؤكد على دراسة الإسلام وحضارته دراسة علمية منهجية على وفق قواعد البحث العلمي الرصين بما ويتفق وعظمة الإسلام ومكانته العلمية وعظمة الحضارة التي حققتها التجربة الإسلامية على مدى خمسة عشر قرنا .

تؤكد الكلية على دراسة الإسلام ضمن أصوله العريقة ومبادئه السامية الشاملة بعيدا عن النزاعات القومية والطائفية والمذهبية والحزبية والفئوية واعتماد قيم الوسطية والاعتدال تؤكد أيضا على بناء الشخصية الإسلامية القوية من خلال إعادة الترابط الوثيق والعلمي بين الفرد والعقيدة الإسلامية

وبين الإسلام والمجتمع بعيدا عن كل إيديولوجيات التفرقة والعنصرية

تقدم الكلية المعرفة بما يخدم بناء العراق القوي الموحد السليم من كل الانحرافات التي تسبب تأخر المجتمعات وتراجع التنمية والرخاء
إن الفكر والحضارة الإسلامية عاملٌ مهم من عوامل التراكم المعرفي للثقافة والعقائد وقيم السلوك والنظم الاجتماعية والسياسية وكليتنا هي الرواق الناقل لثقافة الأمة وتراثها الحضاري إلى الأجيال المتعاقبة.

رسالة الكلية
1- رسالتنا نقل ثقافة الإسلام التي تعد ضرورة علمية ومجتمعية لحاضرنا وضمانة لترقية السلوك وبناء القيم النبيلة لمجتمعنا.
2- النظام القانوني الإسلامي إطار لمجتمع متمدن يحتاج إلى متخصصين مهنيين.
3- إحياء تراث الأمة الحضاري رسالتنا إلى العالم الإسلامي والعالم المعاصر.
4- المهارة في استنطاق النص الإسلامي بما يتلائم مع الواقع المعاصر ضمانة لتحقيق التجربة الحضارية العراقية المعاصرة

أهداف الكلية
1- تسعى الكلية إلى تخريج كادر وسطي مؤهل لإكمال دراسته العليا في مجالات علوم الشريعة الإسلامية واللغة العربية وقضايا الفكر الإسلامي والحضارة.
2- توفر مخرجات كليتنا كادراً تدريسياً لمادة التربية الإسلامية في المدارس الثانوية في العراق،وآخر يعمل في المؤسسات ومراكز البحوث والدراسات الإسلامية باحثاً ومحققاً.
3- تدرب الكلية كادراً علمياً قادراً على تحقيق نفائس التراث والعمل في المؤسسات العلمية.
4- الكلية ورشة عمل لإنتاج البحوث التي تعد مساهمة جــــــادة في مشروع (أسلمة المعرفة) وبناء فكر النهضة المعاصرة.